الرسول الاعظم فی التراث الاموی والتراث الاسلامی القسم الثالث

0 104

 
السید: أعوذ بالله السمیع العلیم من الشیطان الرجیم، بسم الله الرحمن الرحیم وبه نستعین والصلاه والسلام على محمّد وآله الطیبین الطاهرین، اللهم صلّ على محمّد وآل محمّد وعجّل فرجهم.
اجدنی مضطراً مره أخرى اشیر کما یتذکر أعزائی نحن عندما اردنا ان ندخل الرکن الأول من المعارف العقدیه وهو التوحید کنا مضطرین لتأسیس مجموعه من الأرکان والأصول والأسس التی نرید ان نقف علیها ونبنی علیها بحث التوحید کذلک أعزائی فی الرکن الثانی من المعارف العقدیه والایمانیه وهو الایمان برسول الله (صلّى الله علیه وآله) الذی یعد من أهم أهم أرکان منظومه المعارف العقدیه فی القرآن الکریم من هنا اجدنی أیضاً مضطراً إلى تأسیس ما ذکرت ولهه سنقف على بعض الأصول والأسس الأخرى وبعد ذلک بإذن الله تعالى سندخل فی بحث بیان قراءه أو ما قدمه لنا التراث الأموی حول شخصیه رسول الله (صلّى الله علیه وآله) وما علیه علماء المسلمین بمختلف مشاربهم واتجاههم فی فهم هذه الشخصیه التی هی خاتم الأنبیاء والمرسلین یعنی بعباره أخرى: الله سبحانه وتعالى عندما خلق الإنسان آخر المطاف کما فی سوره المؤمنون الآن تذکرت هذه القضیه بودی ان اشیر إلیها نجد ان القرآن الکریم بعد ان ذکر لنا بشکل واضح خلقه الإنسان قال { وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ مِن سُلَالَهٍ مِّن طِینٍ {المؤمنون/۱۲} ثُمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَهً فِی قَرَارٍ مَّکِینٍ {المؤمنون/۱۳} ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَهَ عَلَقَهً } إلى ان یقول { فَتَبَارَکَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِینَ {المؤمنون/۱۴} هذا بالنسبه إلى الإنسان فما بالک بسید الخلق اجمعین الله سبحانه وتعالى عندما یتکلم عن الإنسان بما هو إنسان بمطلقه یقول فتبارک الله احسن الخالقین یعنی لما کان هذا احسن المخلوقین فالله یکون أحسن الخالقین فما بالک ان الله سبحانه وتعالى خلق أفضل الأولین والآخرین من الجن والانس والملائکه المرقبین وغیر المقربین لا یوجد موجود أکمل وأشرف وأعظم من خاتم الأنبیاء والمرسلین وهذا سنثبته قرآنیاً هذه الشخصیه هذا الوجود المبارک قلت لکم انا ما اتلکم عن حروبه عن شخصیته التأریخیه لا لا ارید ان اتکلم عن مقاماته عن وجوده عن فضائله عن کرامته هذه الشخصیه من هی هذه الشخصیه نرید ان نعرفها من هی هذه الشخصیه عند ذلک سیتضح أین انتهت هذه الشخصیه فی التراث الأموی وما هی هذه الشخصیه فی الآیات القرآنیه وتراث علماء المسلمین بمختلف مشاربهم من اشاعره ومعتزله وصوفیه وزیدیه وشیعه واباضیه والد غیرهم عند ذلک سیتضح الفارق الاساسی وعند ذلک سیتبین للمشاهد الکریم ان ابن تیمیه حاول ان یقرأ رسول الله وهذه الشخصیه بالقراءه التی تتنسب إلى التراث الأموی أو بالقراءه التی تنسب إلى النص القرآنی. هذه قضیه خطیره جداً وعند ذلک أیضاً لابد ان نرجع ونقف لنرى ان أتباع ابن تیمیه یعنی محمّد بن عبد الوهاب واتباع محمّد بن عبد الوهاب هؤلاء اتجهوا إلى قراءه ابن تیمیه أو إلى قراءه النص القرآنی! فاذن القضیه کما یقال طویله الذیل لا یتبادر .
المقدم: وفی النهایه لماذا.
السید: أحسنتم ما هو الغرض مع انه بعد هذا مو الإمام علی بن أبی طالب حتّى یقولون توجد تارات علویه هذا رسول الله هذا خاتم الأنبیاء والمرسلین هذا سید الخلق اجمعین هذا اول ما خلق الله إذن لماذا مع النصوص القرآنیه تبین هذه.. المهم إن شاء الله لابد ان نقف على ذلک.
أعزائی یتذکر المشاهد الکریم نحن انتهینا فی الابحاث السابقه ان هناک ترابطاً معرفیاً وترابطاً قیمیاً بین المعارف العقدیه والمعارف العملیه یعنی بین معارف الفقه الأکبر وبین معارف الفقه الأصغر یعنی بین فقه العقیده وفقه الشریعه یعنی بین الرؤیه الکونیه وما یترتب على الرؤیه الکونیه من الایولوجیات والأفکار لان الرؤیه الکونیه فقط تبین لنا ما هو موجود وما هو غیر موجود اما عندما نأتی إلى اصطلاح المحدثین إلى البعد الایدلوجیا عند ذلک ندخل فی ینبغی ولا ینبغی ولکن هذه نیغی ولا ینبغی انما تتأسس على ماذا الرؤیه الکونیه التی یملکها العالِم الذی یحاول ان یفهم هذه الحقائق إذن أعزائی هذه قضیه جد خطیره اولاً ان هناک ترابطاً معرفیاً بین المعارف المرتبه بالفقه الأکبر وبین المعارف المرتبه بالفقه الأصغر ما معنى الترابط المعرفی یعنی لا یمکننا ان نصل إلى رؤیه دقیقه عمیقه ومنسجمه مع الأصول القرآنیه فی الفقه الأصغر إلا بعد ان نملک رؤیه واضحه عن الفقه الأکبر وعن فقه العقیده. یعنی ان الإنسان سوف یصاف بالف خلل وخلل وألف عیب وعیب والف نقص ونقص إذا لم یبنی رؤیته فی الفقه الاصغر على مبانیه فی الفقه الأکبر ما هو الفقه الاکبر قلونا العقیده اولاً هذا الذی اشرنا إلیه ما هی العقیده ارکان العقیده أعزائی یتذکرون یعنی الله ، النبوه، الیوم الآخر، وهذا صریح القرآن الکریم اشرنا إلیه والآن نؤکده مره أخرى یتذکر أعزائی قرأن الآیه من سوره البقره والأخرى من سوره البقره الآیه لعله مئه وسبع وسبعین قال: { لَّیْسَ الْبِرَّ أَن تُوَلُّواْ وُجُوهَکُمْ قِبَلَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ } ان تصلی یمینیاً یساراً لیس هذا المهم المهم ماهو { وَلَکِنَّ الْبِرَّ مَنْ آمَنَ بِاللّهِ } الایمان هو الأصل البر الحقیقی والخیر الحقیقی انما فی الایمان أعزائی لا فی العمل فی الصلاه إلى المشرق والمغرب أو الحج هنا وهناک أو صلاه هنا وهناک هذه تأخذ قیمتها من الایمان تکون رافعه إذا صحت العقیده وإلا إذا کانت العقیده فاسده وباطله حتّى ذاک أیضاً لا قیمه له هذا من قبیل أعزائی التفتوا .. «السائر على غیر هدى – فی العقیده – لا یزده سرعه المشی فی الأعمال إلا بعداُ» إلا ضلاله یقول لیل نهار یصلی أقول نعم لان الأساس منهار فانهار به فی نهار جهنم.
المقدم: الذی قاتل أمیر المؤمنین .
السید: أحسنتم الذین قتلوا الحسین فی یوم العاشر فی المحرم عقدوا جماعه أولاً جماعه بنی سعد هنا صلوا جماعه وبعد ذلک قتلوا ریحانه رسول الله قتلوا سبط النبی (صلّى الله علیه وآله) قتلوا سید شباب أهل الجنه کانوا یصلون لم یکونوا لم یکونوا من الکفار والیوم والیوم أحسنتم وسیأتی هذا البحث.
قال { وَلَکِنَّ الْبِرَّ مَنْ آمَنَ بِاللّهِ وَالْیَوْمِ الآخِرِ} هذا المبدأ وذاک المنتهى {وَالْمَلآئِکَهِ وَالْکِتَابِ وَالنَّبِیِّینَ وَآتَى الْمَالَ} هسه بعد هذه الأفعال العملیه إذن أعزائی لا بد ان الرؤیه نتاج إلیها بالرساله العملیه بحسب اصطلاحنا فی الحوزات العلمیه فی ابعادها الفردیه فی ابعادها الاجتماعیه کلها لابد ان تؤسس على الرؤیا الکونیه على المبانی العقیده على الفقه الأکبر والرویات عندنا من الفریقین من المدرستین من اتباع مدرسه أهل البیت ومن اتباع غیرهم من السنه أیضاً کلها اتفقت على هذه العقیده انما القیمه لای شیء؟ للإیمان انا ابدأ ببعض الروایات .
الروایه الأولى: من أصول الکافی والذی هو من أهم کتبنا الحدیثیه تحقیق قسم احیاء التراث مرکز بحوث دار الحدیث المجلد الثانی صفحه مئه وتسعه وأربعین) الروایه طویله.. رقم ثمانمائه وخمسه وتعسین کتاب الحجه باب فی الغیبه رقم الروایه خمسه.. علی بن إبراهیم عن الحسن بن موسى الخشاب علی بن إبراهیم، عن الحسن بن موسى الخشاب، عن عبدالله بن موسى عن عبدالله بن بکیر، – والروایه باستثناء عبد الله بن موسى الروایه معتبره إلا عبد الله بن موسى فهو لم یرد فیه توثیق مو انه ورد فیه تضعیف حتّى نقول ان الروایه ضعیفه لا ولذا ذکر بعضهم انها مجهوله ولکن قرائن کثیره تصحح الروایه من المتن ومن السند الآن مو بصدد – بحثها قال.. سمعت أبا عبدالله علیه السلام – الروایه عن الإمام الصدق – جعلت فداک إن أدرکت ذلک الزمان – یعنی زمان الغیبه – أی شی ء اعمل؟ قال: یا زراره إذا أدرکت هذا الزمان فادع بهذا الدعاء: – انا بودی الاعزء یلتفتوا هذا الدعاء یعنی انه الإمام سلام الله علیه یعنی یعطیه المیزان حتّى لا یضل فی زمن الغیبه الکبرى حتّى لا یکون مصداقاص لقوله { وَلاَ الضَّالِّینَ} التفتوا جیداً لأنه نحن نعلم { اهدِنَا الصِّرَاطَ المُستَقِیمَ {الفاتحه/۶} صِرَاطَ الَّذِینَ أَنعَمتَ عَلَیهِمْ غَیرِ المَغضُوبِ عَلَیهِمْ وَلاَ الضَّالِّینَ } یابن رسول الله ماذا اتعلم حتّى انجو من الضلاله التفتوا جیداً قال: تقول-: اللهم عرفنی نفسک، – إذن من أین تبدأ من التوحید من المعرفه الإلهیه الإیمان بالله لا من کتاب الطهاره أو الاجتهاد والتقلید هذه کلها من الفروع – اللهم عرفنی نفسک، فإنک إن لم تعرفنی نفسک لم أعرف نبیک، – هذه هوای خطیره یعنی اولئک الذین لم یعرفوا رسول الله وقرأوه قراءه غیر قرآنیه هؤلاء عرفوا الله أو لم یعرفوا عندهم خلل فی القراءه التوحیدیه فی معرفه الله وهذا الذی أثبتناه سابقاً وسنبین مصداقه فی هذه الأبحاث معادله دقیقه جداً یعنی وجدتم خلل فی معرفه وفی قراءه شخصیه النبی الأکرم أی خلل وجدتم ارجعوا فی ذلک الخلل إلى التوحید والى معرفه الله سبحانه وتعالى ولذا تجدون الإمام أمیر المؤمنین قال: «أول الدین معرفه الله» معرفه الله أول الدین» قال: – اللهم عرفنی رسولک، فإنک إن لم تعرفنی رسولک لم أعرف حجتک، – عجیب معادله ریاضیه یعنی اولئک الذین واقعاً حصل عندهم خلل فی معرفه الإمام والحجه الذی لابد ان یطاع بعد رسول الله هؤلاء منشأوا الخلل فی القراءه النبویه لم یستطیعوا ان یقرأ النبوه کامله إذن یوجد هناک خلل فی قراءه شخصیه النبی وفی دور وفی مسؤلیات النبی وهذا التسلسل منطقی جداً أعزائی ..ومن هنا یتضح جواب عن سؤال لماذا أیوجد هناک خلاف فی رسول الله حتّى تبحثوا الرسول الأعظم فی التراث الأموی والتراث الأسلامی نعم أعزائی ان لم یکن هناک خلل ما انتهینا إلى هذه اخلفات لم نتهی إلى ان نقصی أهل البیت أهل البیت نقصیهم سیاسیاً بعد رسول الله وعندما نصل إلى العهد الأموی لا فقط نقصیهم سیاسیاً بل نحاول ان القضاء علیهم جمیعاً وإذا انتم عندما تأتون اسمح الأستاذ علاء والمشاهد الکریم الابحاث ضروریه ومهمه نحن نعتقد انه بعد رسول الله (صلّى الله علیه وآله) وان أقصوا علیاً عن مقام الخلافه ولکنه بقی له هامش الدور الدینی والمرجعیه الدینیه هذا ما استطاعوا ان یقضوا علیها ولکن عندما نصل إلى العهد الأموی والبیت الأموی نجد اقصاء کامل لأهل البیت دینیاً وسیاسیاً بل وجسدیاً فی کربلاء یکشف لک ان هناک خطوره فی هذا المنهج – فانک ان تعرفنی رسولک لم أعرف حجتک، اللهم عرّفنی حجتک، فإنک إن لم تعرفنی حجتک ضللت عن دینی» – عجیب إذن الإمام سلام الله علیه یرید ان ینتهی انه کیف اکون على الصراط المستقیم قال ان تعرف الله أولاً یعنی العقیده وان تعرف رسول الله نبیک ثانیاً وان تعرف الحجه بعد نبیک ثالثاً طبعاً کل المسلمین فعلوا بهذا ولکن اشتبهوا فی المصداق یعنی بعد رسول الله الآن یقولون الصحابه کلهم عدول وان ما قالوا الصحابه فهو الحجه یعنی استبدولوا دور أهل البیت بالصحابه الذین فیهم من یشرب الخمر ویفسق ویفجر ویقتل إلى اخره وهم صرحوا بذلک وقرأنا العبرات وإذا صارت المناسبه سأقرأها مره أخرى تقول سیدنا هذه الروایه أنت قلت یوجد فی سندها عبد الله بن مسوىولعله مجهول فهی غیر کذا وکذا یوجد عندک نص قرآنی یؤکد هذه الحقیقه التفتوا جیداً تعالوا… سور الکهف الآیه مئه واربع قال تعالى: {بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِیمِ * قُلْ هَلْ نُنَبِّئُکُمْ بِالْأَخْسَرِینَ أَعْمَالًا } مو فقط خساره الأخسرین عجیب الآیه بلى إلهی نبأنا من هم الأخسرون أعمالاً قال{الَّذِینَ ضَلَّ سَعْیُهُمْ فِی الْحَیَاهِ الدُّنْیَا} الأستاذ علاء اتلفت إلى الروایه التی قرأناها: «وان لم تعرفنی حجتک ضللت عن دینی» فان القضیه مرتبطه بالضلال بالدین مو الضلال بالعباده أو الصلاه أو الحج لا فی الدین إذن مرتبطه ببعد عقدی ایمان.
المقدم: هؤلاء الاخسرین من العاملین.
السید: بلی صریح التفت { الَّذِینَ ضَلَّ سَعْیُهُمْ فِی الْحَیَاهِ الدُّنْیَا وَهُمْ یَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ یُحْسِنُونَ صُنْعًا } ما هی المشکله إذا کانت اعمالهم حسنه ویحسنون صنعاً ما هی المشکله قال { أُولَئِکَ الَّذِینَ کَفَرُوا بِآیَاتِ رَبِّهِمْ وَلِقَائِهِ فَحَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ } عجیب لعد الذی کان الخلل فی العقیده فأدى إلى حبط کل الأعمال { فَحَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فَلَا نُقِیمُ لَهُمْ یَوْمَ الْقِیَامَهِ وَزْنًا } ولذا قرأنا { وَقَدِمْنَا إِلَى مَا عَمِلُوا مِنْ عَمَلٍ فَجَعَلْنَاهُ هَبَاء مَّنثُورًا } جید من حق السائل یقول سیدنا أنت قرأت روایه من کتب اتباع مدرسه أهل البیت من الشیعه نرید روایات من الاتجاه الآخر حتّى تنسجم الروایات مجمع علیها صریحه واضحه معتبره ونحو ذلک یوجد أعزائی لا أطل على الاعزاء کثیراً بمباشره ادخل هذا امامکم اهم کتاب وهو الجامع الصحیح (صحیح البخاری وان کنت اقف قلیلاً ولکن تستحقا لروایه جد روایات وردتا فی کتاب المخازی باب ثمانیه وثلاثین أعزائی باب غزوه خیبر رقم الروایه أربعه ألاف ومائتین واثنین عن سهل ابن سعد الساعدی ان رسول الله التقى هو والمشرکون فاقتتلوا فلما مال رسول الله إلى عسکره ومال الآخرون إلى عسکرهم وفی أصحاب رسول الله – من اصحاب رسول الله احفظ ضع تحتها خط – وفی أصحاب رسول الله (صلّى الله علیه وآله) رجل لا یدع لهم – للمشرکین – شاذه ولا فاذه إلا اتبعها یضربها بسیفه – مجاهد من الطراز الأول فی المقدمه فی خط الدفاع الأول – فقیل المسلمین عندما وجدوا إنسان جاهاده فی هذا المستوى وتضحیته وفدائه- فقیل: ما أجزأ منا الیوم أحد کما أجزأ فلان- جزاء الله عنها خیراً- فقال رسول الله أما إنه من أهل النار- لا إله إلا الله قاتل بین یدی رسول الله ومن أصحابه احفظ صحابی وجاهد بین یدیه والمسلمون کلهم کلهم یحسنون به الظن ثلاث خصوصیات مو أنا یقول رسول الله یقول فی صحیح البخاری والله وبالله لماذا تتهموننا انه نحن نسقط عداله الصحابه هذا البخاری یسقط عداله الصحابه هذا رسول الله یسقط عداله الصحابه من أهل .
المقدم: هذه لو قلناها قالوا شتیمه للصحابه.
السید: صحابی ، صحابی جاهد بین یدی رسول الله وأحسن المسلمون به الظن قالوا جزاه الله عنها رسول الله بضرس قاطع یقول هو من ماذا مو یحتمل لا یدخل الجنه لا لا یقول هو بالقطع من أهل الناس- فقال رجل من القوم أنا صاحبه – أنا قرینه ارید اعرف کیف هکذا جهاده و رسول الله یقول من أهل الناس – فقال رجل من القوم أنا صاحبه قال فخرج معه – ماذا صار قرین لا یفارقه یرید لماذا من أهل النار – کلما وقف وقف معه وإذا أسرع أسرع معه قال فجرح الرجل جرحا شدیداً – إذن مقاتل وجرح یقول – فاستعجل الموت فوضع سیفه بالأرض وذبابه بین ثدییه ثم تحامل على سیفه فقتل نفسه.
المقدم: على الطریقه الیابنیه. السامورائیه.
السید: فخرج الرجل إلى رسول الله (صلّى الله علیه وآله) فقال أشهد أنک رسول الله قال وما ذاک. قال الرجل الذی ذکرت آنفا أنه من أهل النار فأعظم الناس ذلک – یعنی لم یقبلوا منک یا رسول الله قلت قولاً عظیماً هذا الرجل مجاهد – فقلت أنا لکم به فخرجت فی طلبه ثم جرح جرحا شدیدا فاستعجل الموت فوضع نصل سیفه فی الأرض وذبابه بین ثدییه ثم تحامل علیه فقتل نفسه فقال رسول الله (صلّى الله علیه وآله) – التفوا إلى الضابطه قرأت هذه المقدمه کمصادق الآن ارید ان أصل إلى الضابطه الکلیه والى القاعده التی اسس لها للیلتین وهذه اللیله الثالثه قال أحفظوا أعزائی یا أهل العلم أوئلک الذین تریدون ان تعرفوا معارف الإسلام قال رسول الله: «إن الرجل لیعمل عمل أهل الجنه فیما یبدو للناس وهو من أهل النار – یعنی یقرأ القرآن ویحج ویجاهد ویبلغ ویدعوا الله ویکتب الکتب عدد ویفتح الفتوح عدد ما تشاء ویرفع لواء التوحید إلى اخره قال: إن الرجل لیعمل عمل أهل الجنه فیما یبدو للناس وهو من أهل النار وإن الرجل لیعمل عمل أهل النار فیما یبدو للناس وهو من أهل الجنه» إذن المدار على شیء آخر مو على العمل لأنه إذا کان المدار على العمل کان الأول یکون من أهل الجنه والثانی من أهل النار مع ان رسول الله عکس القاعده عمله عمل أهل وهو من أهل النار وعمله عمل من أهل النار وهو من أهل الجنه ، طبعا عمله من عمل أهل النار یعنی خلطوا عملاً وآخر سیئاً مو انه کان متعمداً للفسق والفجور والخمر والقتل خو عند ذلک لا یکون له عمل فلا یرتفع الاعتقاد الحق. یا رسول الله دلنی على ما هو الأصل الروایه هنا ما ذکرت الأصل الرایه الثانیه التی لحقتها ذکرت الأصل قالت: ان أبا هریره قال شهدنا خیبر فقال رسول الله لرجل ممن معه یدعی الإسلام هذا من أهل النار. فلما حضر القتال قاتل الرجل أشد القتال حتى کثرت به الجراحه فکاد بعض الناس یرتاب فوجد الرجل ألم الجراحه فأهوى بیده إلى کنانته فاستخرج منها أسهما فنحر بها نفسه فاشتد رجال من المسلمین فقالوا یا رسول الله صدّق الله حدیثک انتحر فلان فقتل نفسه فقال: قم یا فلان – تعال یا فلان إذن فی الناس اعلم المسلمین فی ذلک المکان فی ذیک المعرکه مباشره قال: – قم یا فلان فأذن أنه لا یدخل الجنه إلا مؤمن – إذن المدار على الإیمان.
المقدم: لدیه مشکله فی الایمان.
السید: وهذا لم یکن مؤمناً بعد یا رسول الله مو هذا الرجل جاهد بین یدیک وجرح فی سبیل الله وفتح الفتوح وفعل ما فعل یقول نعم هذه الفوائد موجوده ومنافع موجوده ولکن هو ینتفع بها أو لا ینتفع؟ – إن الله – احفظوا الروایه – إن الله یؤید الدین بالرجل الفاجر» عجیب لعد أعزائی القاعده تمت إلى هنا لا یقول قائل بأنه بنو أمیه فتحوا الفتوح الإسلامیه نقول تعالوا ننظر إلى اعماله فاجر أو لیس بفاجر فاسق أو لیس بفاسق مؤمن أو لیس مؤمن انظروا إلى هذا نعم فتح الفتوحات وانتشر الإسلام وانتهینا إلى الاندلس هذا کله صحیح.
المقدم: یؤید الدین بالرجل الفاجر ولکن ما معلوم هذا الفاجر یدخل الجنه أو لا؟
السید: لا یقیناً لا یدخل لان قال رسول الله قالها رسول الله لا یدخلها إلا مؤمن فإذا ثبت انه منافق لا قیمه لعمله وإذا ثبت ان معاویه من المنافقین . فتحت الفتوحات إذا ثبت فلان وفلان من بنی أمیه من المنافقین إذن فتح الفتوحات وأید الدین الله اید به الدین لا محذور ولکن فاجر فاسق غیر مؤمن فهو من أهل النار إذن أعزائی هذه بین قوسین الأستاذ علاء فی نفس هذا الباب وهو باب خیبر ثمان وثلاثین باب غزوه خیبر من البخاری ینقل روایه فی صفحه ثلاثمائه واثنین وستین لا بأس نسمعها لأنها الصوره تکتمل الصوره انه اساساً من هو المؤمن ومن هو غیر المؤمن من هو التابع لرسول الله ومن هو غیر تابع لرسول الله.
المقدم: ومعاییر رسول الله ما هی.
السید: أحسنتم هذه هی الجمله الأساسیه وهو ان المعاییر الالهیه القرآنیه الضوابط النبویه تختلف عن الضوابط التی عندک وعندی فتحوا الفتوحات الکذائیه کیف یمکن ان نتهمهم لا لا أبداً اتهمهم اتهمهم بتعبیر العراقیین اتهمهم ونص . لماذا لان رسول الله اعطانا الضابطه . قال انهم من أهل النار قال الله یؤید الدین بالرجل الفاجر إذن القضیه قضیه واضحه ما تحتاج إلى دلیل کثیر فی هذا المجال إذن التفتوا تعالوا الصوره المقابله الروایه عن سهل بن سعد ان رسول الله قال یوم خیبر لأعطین هذه الرایه غداً رجلاً یفتح الله على یدیه – إلى هنا لیست منقبه لماذا لأنه قد یفتح الله الفتوحات على ید رجل وهو فاجر بلی … الجمله اللاحقه تدل – یحب الله ورسوله ویحبه الله ورسوله – التفتوا جیداً هذه الجمله الأولى أیضاً قد یوجد کثیرون یحبون الله ورسوله.
المقدم: حب من طرف واحد.
السید: جزاک الله خیر وهذا موجود بالتعبیر المتعارف حب من طرف واحد یعنی أنت تحب فلان ولکن فلان مو فقط لا یحبک فقط بل قد یکرهک ویبغضک القیمه متى القیمه إذا بادل الله أحداً الحب وإلا أنت حب الله وأنت تحب رسول الله تقول والله یحبون الله أقول نعم والله ویحبون رسول الله أقول نعم والله یحبون أهل البیت أقول نعم ولکن الکلام ان الله ورسوله وأهل البیت الذین أمرنا الله بمودتهم { قُل لَّا أَسْأَلُکُمْ عَلَیْهِ أَجْرًا إِلَّا الْمَوَدَّهَ فِی الْقُرْبَى } یبادلونک الحب أو لا یبادلونک الحب الجواب القرآن ذکر الضابط لذلک فی سوره آل عمران أعزائی الآیه ثلاثین قال تعالى: { قُلْ إِن کُنتُمْ تُحِبُّونَ اللّهَ } بعد الضابطه واضحه { فَاتَّبِعُونِی یُحْبِبْکُمُ اللّهُ } وبعد { وَیَغْفِرْ لَکُمْ ذُنُوبَکُمْ } إذن.
المقدم: حتّى لو کنت صاحب ذنب.
السید: التفتوا جیداً إذن الضابطه اتضحت أعزائی والله هذه الأبحاث تمس صمیم العقیده احد الاعزاء فی مداخله بالامس قال سیدنا اذکر الأمور الضروریه فی جمله واحده هذه من الجملات الواحده { فَاتَّبِعُونِی } خلص ولذا .
المقدم: یحب أهل البیت ولا یعمل بحدیث واحد لهم.
السید: بل یقصیهم یقدم علیهم غیرهم ومع ذلک یقول احب أهل البیت شنو قیمه هذا الحب انا ما أرید واقعاً قد تقول سیدنا ترید ان تساوی بین من یحب ومن بین یبغض أقول لا لا انا اتکلم فی المعاییر الإلهیه الموازین الالهیه لمن یعطی الثواب لمن یحبه یحب المتقین یحب یحب مصادیق بشرط ان یکون ماذا تابع لرسول الله وإلا انا اسأل لعله کثیر من المسیحیین یحبون الله أو لا یحبون کثیر من الیهود کثیر من البوذیین کثیر من الهندوس کثیر من عباد البقر ولکنه بین وبین الله، الله هم یبادل هؤلاء الحب التشریعی لا هسه تقول یؤاخذهم أو لا یؤاخذهم ذاک حدیث آخر یکون معذور.
المقدم: وفی الکلام هذا لیس مقارنه.
السید: لا أبداً .
المقدم: لا یأتی شخص ویقول ساوى بین المسلمین وغیر المسلمین.
السید: لا أرید ان اضرب أمثله هذا تنظیر الامثال تضرب ولا تقاس إذن الآیه المبارکه قالت { قُلْ إِن کُنتُمْ تُحِبُّونَ اللّهَ فَاتَّبِعُونِی یُحْبِبْکُمُ اللّهُ } إذن ما هو الضابط لان یکون الإنسان مشمولاً لقوله والله غفور رحیم لابد ان یکون تابعاً لرسول الله لماذا لان القرآن الکریم قال: {مَا یَنطِقُ عَنِ الْهَوَى {النجم/۳} إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْیٌ یُوحَى} {مَا آتَاکُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ} ثم قال « ترکتم فیکم کتاب الله عتری أهل بیتی ما ان تمسکتم ، – تمسکتم مو أحببتم ما ان تمسکتم ما ان اتبعتم ما ان أطعتم ها ماذا – ما ان تمسکتم لن تضلوا الأستاذ علاء أیضاً فیها ضلال .
المقدم: فیها ضلال لان القضیه عقیدیه .
السید: عقیدیه أحسنتم ولذا قال { قُلْ هَلْ نُنَبِّئُکُمْ بِالْأَخْسَرِینَ أَعْمَالًا {الکهف/۱۰۳} الَّذِینَ ضَلَّ سَعْیُهُمْ } وهکذا بالنسبه إلى «وعرفنی حجتک فانک .. ضللت عن دینی وهکذا» .
المقدم: وفی الآیه نکته ضریفه لمقام رسول الله انه حب الله لا یأتی إلا باتباع الرسول .
السید: وسیأتی الله یعلم .
المقدم: شنو مقام هذا..
السید: الله یقول لا طریق إلی إلا من رسول الله لا طریق إلهی انا ارید احبک من أحبک من غیر امر على خاتم الأنبیاء یقول لاباب آخر إلا باب رسول الله .
المقدم: هذا للذین یقولون لا تتوسلوا .
السید: هسه الآن انا ما ارید ادخل وهس یأتی هذا البحث جزاک الله خیر هذه من الآیات التی سنقف علیها عندما نقف عند مقامات رسول الله فی القرآن الکریم أعزائی من أعظم الآیات أشرف الآیات فی مقامات رسول الله ان الله قال حتّى من أحبنی فلا مجال لان یدخل فی دائره محبتی إلا باتباع رسولی عجیب إلهی ارید ان ابادلک الحب یقول لا طریق لا طریق إلا عن طریق وعندما جئنا إلى رسول الله قلنا یا رسول الله نرید ان نتبعک نبادلک الحب قال لا طریق لمبادلی الحب إلا باتباع من أمرت باتباعه لا یحبک إلا مؤمن ولا یبغضک إلا منافق» من أحبک فقد أحبنی یعنی من لم یحبک فلم یحبنی.
المقدم: وبالنتیجه مع الله سبحانه وتعالى .
السید: التفتوا القضیه جد خطیره الأستاذ علاء ادخلنی فی هذا البحث وإلا لم اکن ارید ادخل التفتوا جیداً ارجع إلى صحیح البخاری حتّى ان المشاهد الکریم یعرف داخله فی صلب البحث لا یتصل بأحد یقول متى تتدخلون فی صلب البحث هذا صلب البحث قال: «یحبک الله ورسوله ویحبه الله ورسوله».. فبات الناس یدوکون لیلتهم ایهم یعطاها فلما اصبح الناس غدو على رسول الله کل یتمنا مقام واتحدى ان هذا المقام أو ان هذا النص ثبت لغیر علی تقول ورد فی الخلیفه الأول أقول نعم ورد فی نصوصکم لیست مجمع علیها بین نحن قلنا شرائطنا ثلاث الشرط الأول مجمع علیها ان تکون صحیحه ان تکون صریحه دلنا على روایه بهذا المضمون ورد فی أبی بکر وردت عمر ورد فی عثمان فی أی أی صحابی قال فبات الناس أی یعطاها فلما اصبح الناس غدو على رسول الله کلهم یرجوا ان یعطاها فقال أین علی» الله سلام الله علیک یا رسول الله أین علی أین علی واقعاً أین علی هذا المقام لیس إلا لعلی هذا المقام لیس لا یستحق هذا المقام إلا علی إلا علی أمیر المؤمنین .
المقدم: قالب لشخص واحد.
السید: واقعاً لا یمکن ان ینسجم واقعاً الله سبحانه وتعالى هذا الإنسان جعله أساس لو لم یکن هناک علی أساس هذا المقام لا یوجد من یملئ هذا المقام إلا بعد رسول الله إلا علی .
المقدم: فی المناسبه الیوم تفجیر فی النجف.
السید: سمعت قبل ما أجی هذا إن شاء الله بحثه سیأتی إذن انتیها إلى هنا إلى هذه النقطه الأساسیه وهی ان اساساً المیزان هو الایمان ننتقل إلى النقطه الثانیه… ما هی قلنا الترابط القیمی بین العقیده وبین العمل وأنه کل مااستزداد العقیده قوه وعمقاً کلما صعد العمل یعنی الله سبحانه وتعالى اعطانا الضابط قال انا ارید ان اتاجر قل { هَلْ أَدُلُّکُمْ عَلَى تِجَارَهٍ } جید إلهی نرید ان نتاجر معک تربحنا ضعف ضعفین عشره اضعاف اضعافاً مضافاً واسع علیم ؟؟؟ بالتجاره اکو ربح على أی درجه یقول انظروا إلى عقیدتکم على أساس عقیدتکم اعطیک وایمانک اعطیک اقرأ روایه.. فی أصول الکافی وهی روایات کثیره.
المقدم: هذه تبین واعتبار قیمه التاجر لیدخل فی المتاجره.
السید: أحسنتم فی کتاب الایمان والکفر الباب الخامس عشر باب ان الایمان یشرک الإسلام الروایه طویله الف وخمسمائه وخمس عشر ) قلت : هل فهل للمؤمن فضل على المسلم فی شیء من الفضائل والاحکام والحدود وغیر ذلک؟ – الروایه عن الإمام الباقر – فقال: لا، هما یجریان فی ذلک مجرى واحد – مؤمن مسلم کل على درجه واحده هذا خلال الذی یرید ان یمیز بین المسلم وبین ماذا- ولکن للمؤمن فضل على المسلم فی أعمالهما وما یتقربان به إلى الله عزّ وجلّ، قلت: ألیس الله عزّ وجلّ یقول: {من جاء بالحسنه فله عشر أمثالها} – إذن لماذا یتفاضلون یقول من جاء بالحسنه هذا لا یعطى عشر امثالها ذاک لا یعطى عشره امثالها ذاک صلى یعطى عشره امثالها ذاک صام یعطى عشره امثالها لماذا یتفاضلون – وزعمت – یعنی أنت أیها الإمام الباقر – أنهم مجتمعون على الصلاه والزکاه والصوم والحج مع المؤمن؟ – لا فرق بینهم الکل یصلی الکل یصوم الکل یحج هذه أرکان الإسلام قال: ألیس قد قال الله عزّ وجلّ: یضاعفه له أضعافا کثیره – مو فقط قال عشره امثالها فی مکان آخر قال [اضعافاً کثیره] فالمؤمنون هم الذین یضاعف الله عزّ وجلّ لهم حسناتهم لکل حسنه سبعون ضعفا، – بل سبعمائه ضعف کما قرأنا – فهذا فضل المؤمن – یابن رسول الله على أی أساس لماذا البعض عشره والبعث سبعین والبعض سبعمائه والبعض أضعاف مضاعفه قال – ویزیده الله فی حسناته على قدر صحه إیمانه – توجد عباره اوضح من هذه للمشاهد الکریم أعزائی إذن المضاعفه من أین تأتی من صقل مو من صقل العمل نعم نحتاج ان نصقل العمل ان یکون هناک ریاء فی النیه ولکنه قبل ذلک لابد ان یوجد هناک اخلاص فی العقیده ان لا یکون هناک نقص وشوب وخلل فی العقیده.
المقدم: هذه فیما یتعلق برسول لماذا نقول سید الأنبیاء والمرسلین.
السید: واقعاً هذه اعتقدنا بها أو لم نعتقد إذا قلنا انه سید الأنبیاء والمرسلین والقرآن یقول {قُلْ إِن کُنتُمْ تُحِبُّونَ اللّهَ فَاتَّبِعُونِی} الأستاذ علاء یضطرنی اشیر إلى بعض النقاط إذا کان القرآن یقول ان کنتم تحبون الله {فَاتَّبِعُونِی یُحْبِبْکُمُ اللّهُ} بینکم وبین الله {وَإِنَّکَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِیمٍ} {لَقَدْ کَانَ لَکُمْ فِی رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَهٌ حَسَنَهٌ} عود بینکم وبین الله یقف ویبول واقفاً هذه أصح مصادرهم خلق رسول الله بینکم وبین الله هذا خلق قرآنی یسمع الغنى سیأتی قلت لکم الأستاذ علاء یستعجلنی ان اشیر انه … وکذا وانه وانه وعشرات انه.
المقدم: وغیره ینهاها .
السید: أحسنتم ثم یدخل علیه فلان صاحبی وفلان شخص یقول یا رسول کیف تفعل فینزل الوحی تأییداً لعمر فینزل الوحی تأییداً لعثمان فیزل الوحی تأییداً لفلان وفلان و رسول الله یقول صدقتم صدقتم مع الأسف الشدید هذه هی الصوره التی یقدمها التراث النبوی تقول سیدنا هذه ادعات خطیره أقول ستأتی لا تستعجلون نحن ومعکم .
المقدم: یأتی ما هو أکثر.
السید: بلی مفرده مفرده ستجدون بعض الصحابه کیف یتعاملون مع رسول الله (صلّى الله علیه وآله) کیف کانوا یتعاملون کیف کانوا یتعاملون رسول الله یأمرهم یقولون هل نزل فیه شیء عجیب رسول الله {مَا یَنطِقُ عَنِ الْهَوَى {النجم/۳} إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْیٌ یُوحَى} یسأل هل نزل فیه وحی یعنی هذه من عندک لو نزل فیها وحی.
المقدم: شرط محبه الباری.
السید: هسه التفتوا قال علیه أفضل الصلاه والسلام: ویزیده الله فی حسناته على قدر صحه إیمانه أضعافا کثیره – إذن أعزائی اعطیت الضابط بأیدیکم من هذه اللیله لا تذهبوا إلى فقط تصفیه العمل من الریاء فی النیه اذهبوا إلى تصفیه العقیده والى الإخلاص فی العقیده اول الدین معرفته وکمال معرفته التصدیق به وکمال التصدیق به إلى ان یقول الإخلاص له » هذا مو الإخلاص فی النیه کما شرحت هذه الخطبه فی التوحید هذا الإخلاص فی العقیده لأنه عندنا مرتبتان فی الإخلاص الإخلاص فی العقیده والإخلاص فی النیه یعنی الإخلاص فی فقه العقائد والإخلاص فی فقه الشرائع الإخلاص فی الفقه الأکبر والإخلاص فی الفقه الأکبر والأصل فی الإخلاص ماذا ولذا توجد القرآن الکریم {وَمَا یُؤْمِنُ أَکْثَرُهُمْ بِاللّهِ إِلاَّ وَهُم مُّشْرِکُونَ} فی سوره یوسف عجیب یقول اکثر المؤمنین بالله مشرکون عجیب مؤمن یقول نعم هذا لم یخلص طبعاً هذا الشرک لا یتبادر الشرک فی التوحید نعم تنقیص رسول الله أیضاً نحو من الشرک فی التوحید وسیأتی بیانه تقول ما العلاقه أقول سیأتی لا تستعجل ومن هنا إذا اتضح بعد ان ثبت … حدیث صحیح البخار قال ویحبه الله ورسوله یعنی المتبع مطلقاً بلا أی خلل لرسول الله من هو علی .. وهکذا المهم هذه الروایه ویحبه الله ورسوله وبمقتضى ایه آل عمران قالت { إِن کُنتُمْ تُحِبُّونَ اللّهَ فَاتَّبِعُونِی یُحْبِبْکُمُ اللّهُ } وصحیح البخاری قال الله یحب علیاً إذن هو متبع مطلقاً لرسول الله یعنی هذا مصادقه الواضح جید جید إذن بعد یوجد خلل فی ایمان علی إذا کان هناک خلل فی إیمانه لا یکون متبعا مئه فی المئه یوجد خلل فی أعماله… افترضوا صحت العقدیه ولکن یوجد خلط عمل صالح وآخر سیئا إذن اتبع رسول الله مطلقا أو لم یتبع إذن بهذه الآیه نثبت وبحدیث صحیح البخاری نثبت عصمه علی الآن اکوا .
المقدم: فی العقیده والعمل.
السید: أحسنتم الآن تسمعون هنا وهناک ما الدلیل على ان علی معصوم الجواب الدلیل على عصمه علی بالجمع آیه الثلاثین من سوره آل عمران والحدیث الوارد فی المغازی فی باب ثمان وثلاثین من غزوه خیبر فی صحیح البخاری انه یحبه الله ورسوله هذا دلیل على عصمه جید إذا کان هو الکامل هو الإنسان الکامل بعد رسول الله عقیده وعملاً إذن اعماله ستکون اعماله قیمیه اعماله على أعلى درجات قیمه الأعمال لماذا قلنا لان قلنا هناک ترابط وهناک تناسق قیمی بین العقیده وبین الاعمال؟؟؟ عند ذلک تتضح لکم الروایات التی تکلمت أعزائی التفتوا جید لا یقول هذه الروایه سندها ضعیف أقول لا یهم لان المضمون ماذا اثبتناه هذه امامکم المستدرک على الصحیحین للحاکم النیسابوری وبذیله تلخیص المستدرک للذهبی الجزء الثالث صفحه اثنین وثلاثین ) قال: «قال رسول الله (صلّى الله علیه وآله): لمبازه علی بن أبی طالب لعمر بن عبد ود یوم الخندق أفضل من أعمال أمتی إلى یوم القیامه».
المقدم: افضلیه ایمانیه ترابط قیمی.
السید: هااااااا تقول لی هی ضربه واحده وکم ضربوا امثالها أقول لا قیمه العمل من قیمه الإیمان فإذا کان الإنسان کامل الایمان بل هو الإنسان الکامل بعد رسول الله بمقتضى آیه آل عمران والحدیث الصحیح فی صحیح البخاری إذن عمل واحد منه یساوی أعمال أمتی إلى یوم القیامه .
المقدم: وفیهم الصحابه.
السید: وفیهم ما فیهم تقول کیف هذا غلو ضوابط رسول الله اعطا الضوابط طبعاً هنا حتّى أکون أمیناً على البحث هذه الروایه [الحاکم النیسابوری] لم یعلق علیها لم یقل انها على شرط مسلم على شرط البخاری وعلق علیها الذهبی فی الحاشیه قال قلت: قبح الله رافضی افترضاه ، یقول هذه من مفتریات ماذا الرافضه مو مهم المهم ان هذا المفهوم اثبته لکم قرأنیاً لا احتاج إلى المستدرک ولا احتاج إلى الذهبی ولا احتاج إلى روایات المجلسی فی البحار حتّى یقول قال سیدنا هذه الروایات ضعیفه هذه الروایه وارده فی بحار الانوار المجلد واحد وأربعین أعزائی تأریخ أمیر المؤمنین الباب مئه وسته مهابته وشجاعته هناک روایتین وردت قال: لمبارزه علی بن أبی طالب لعمر بن بعد ود أفضل من عمل أمتی إلى یوم القیامه »
المقدم: نفس النص.
السید: نفس النص سیدنا هذه الروایه سندها مجهول ضعیف أقول لا یهمنی المضمون اعرضه على کتاب الله هذا الضابطه القاعده ذکرتها مراراً ما هو الضابطه انه إذا ورد الحدیث نعرضه على کتاب ربنا فان وافق فقد اخذنا به وقد قلنا وإلا فارموا به عرض الجدار » زخرف باطل لم یقولوه إذا وجدتم علیه شاهد أو شاهدین من کتاب الله الآن نحن وجدنا شاهد من کتاب الله على صحه هذه الروایه هذا تمام الکلام فی الاضافه التی کنا نرید ان نضیفها فی هذه اللیله واستمیح المشاهد.
المقدم: کان لنا سؤال یثیر المشاهد الکریم لکن نترکه إلى لیله غد إن شاء الله .
السید: شنو السؤال.
المقدم: حول اختلاف المسلمین وما ادى إلى التکفیر وهذا ما یرید ان یسمعه الکثیر إن شاء الله لیله الغد..
رأفت من السوید: السلام علیکم.. بما انه ثبت بالنص القرآن الکریم لا حب الله سبحانه وتعالى إلا باتباع الرسول ولا حب لله من العبد إلا من اتبع الرسول (صلّى الله علیه وآله) الآن سؤالی فی صحه العقیده کما ان ثبت فی نص الحدیث انه الله سبحانه وتعالى کما قال رسول الله (صلّى الله علیه وآله) لاعطی الرایه … السؤال الذین حضروا واقعه الجمل هل یوجد خلل فی عقیدتهم ام لا وبما انه حضروا واقعه الجمل وشهروا السیف بوجه أمیر المؤمنین سلام الله علیه هل هم اتبعوا رسول الله من هذا المنطلق یعنی من منطلق الحب لله سبحانه وتعالى.
بدر من البحرین: السلام علیکم.. مداخلتی.. هناک من یتهمکم بالتدلیل بنقل المعلومات من المصادر السنیه فلماذا لا تکون قبولاً من سماحتکم لدعوه من قبل الشیخ عبد الرحمن الدمقشیه لمناضرته.
المقدم: أنت جعلت نفسک ناطقاً باسم فلان وفلان الذین سمیتهم.
السید: لا لا اسمح لی الآن قرأت روایه من صحیح الباری یعنی ارجع إلیها یعنی بین وبین الله ألا تحترم عقلک ارجع إلى صحیح البخاری الآن وانظر هذه الروایه.
المقدم: یعنی لو قرأها من سمیتهم یغیر فیها شیء .
السید: أحسنتم .. والله انصحکم قربه لله اخوانی فی الله کونوا على ثقه … لا ارید إلى النص وطلب الحقیقه انا ابین مصادر أنت ولو عشره بالمیئه من المصادر التی ارجع إلیها إذا ثبت لک فی مورد واحد انا أقول خلاف الحقیقه قول کل کلامی تدلیس فی مورد واحد.
المقدم: هذا کتاب ومطبوع لربما فی لبنان وفی السعودیه والصفحه ورقم الروایه.
السید: لماذا تعجزون والاستدلال والجواب تذهبون إلى فلان وفلان بین وبین الله انا بصدد هسه هذا فلان ما هو مستواه العلمی یستحق البحث لا یستحق هذا لیس بحثی انا اتصور بامکانه هو هم عنده فضائیات ان یجیب .
المقدم: الغریب انهم یتهمون الشیعه انهم یجعلون بین الله وبین العبد واسطه یاخی لماذا تجعل بینک وبین صحیح البخاری واسطه اذهب واقرأ.
ریاض من الامرات: السلام علیکم.. هل یوجد شاهد قرآنی یدل بان الرسول الأکرم (صلّى الله علیه وآله) هو الأعرف بمعالم التوحید من غیره مما جعله علیه الصلاه والسلام أفضل الکائنات.
محمّد من السعودیه: السلام علیکم .. تعلیق على السائل الحدیث فعلاً کما رواه وقرأه السید هو حدیث فی البخاری ولکن مشکلتنا نحن السنه أو ؟؟؟ مشکله فی الصوت.
حسین من السعودیه: السلام علیکم .. لماذا لا یتداخل مع أهل السنه.؟؟؟
أبو کرار من العراق: السلام علیکم .. {انی لغفار لمن تاب … اهتدى} ارجو توضیح لنا کلمه ثم اهتدى ومشکورین.
أبو خالد من السوید: السلام علیکم سؤالی لسماحه السید اولا جزاه الله على کل ما قدم. ثانیاً الإمام علی (علیه السلام) یقول: «اعرف الحق تعرف اهله» یعنی لا مانع ان نستمع للسید لعشر سنوات فی مطارحات فی العقیده وهذه البرامج القیمه لکن نحن مجموعه من الشباب نقرأ ونکتب ونهتم بهذه الأمور تدارسنا الأمر وقلنا نقترح على السید بأنه بناء على مقوله الإمام فلیوضح السید ما هی المضلومیه التی وقعت على الإمام من الخلیفه والثانی وعائشه وهذه الأحادیث المزیفه والتی تحط من قدر الرسول والعیاذ بالله ونطرحها على القوم هؤلاء القوم قد صبغت ادمغتهم بکتب وبأحادیث ابن تیمیه وأبو هریره نحن کشیعه نعتقد ونؤمن بل جازمین بانها مدلسه وکاذبه ولا تمت إلى الحقیقه بصله یا ریت السید هذا التعب یختصره على موازی بنص الحلقات تطرح مضلومیه الإمام من الخلیفه والثانی وهذه … (وصلت الفکره)
سید قائد من العراق: السلام علیکم هل احفظه الله سبحانه وتعالى یکون معصوم یعنی على أی شیء تدل من هذه الکلمه لسماحتکم وشکراً.
المقدم: الأخ رأفت من السوید سؤاله لا حب لله إلا باتبعاع الرسول والروایه الذی حضروا واقعه الجمل هل فی إیمانهم خلل…
السید: واقعاً اتصور بأنه هذا مو فقط ان هؤلاء لم یتبعوا رسول الله بل خالفوا رسول الله لأنه روایات ما الحوأب هذه قضیه مسلّمه عند علماء المسلمین وان رسول الله (صلّى الله علیه وآله) حذر عائشه وزوجه من ان تخرج ذلک الخروج الذی ادى إلى ما أدى إلى مقتله آلاف من المسلمین فلهذا هی لیست لم تتبع رسول الله بل خالفت تحذیر رسول الله هذا أولاً اما ان هل هذا یدل على خلل فی العقیده أو لا یدل ان اتصور کل بحثی اجاب على هذا السؤال ان لا یمکن ان یحصل أی خلل فی البعد العملی إلا إذا کان ناشئاً فی البعد العقدی والفقه الأکبر وفی الرؤیه الکونیه وفی العقیده.
المقدم: قضیه التدلیس…
السید: اخی واقعاً استغرب ان الاعزاء مراراً یکررون هذه القضیه انه لماذا لا تناظر فلان ولا تجلس تجمع فلان ولا تتکلم مع فلان أعزائی تعرفون إذا کان برنامج فی العادیه غیر شهر رمضان فی الاسبوع ساعه أو ساعتین الذین یردون على السید الحیدری برامجهم تصل إلى عشرات الساعات إذن هم شغلوا کل ؟؟؟ بالرد علیّ إذا کانت عندهم بضاعه علمیه فلیقلوها والحکم للمشاهد الکریم وهذا الذی اوکده مراراً وأقوله وما ذکره الأخ احسین من السعودیه أنت لماذا لا تتداخل مع أهل السنه أعزائی انا اتصور ان التجارب السابقه وهذا اشرت إلیه تفصیلاً فی مقدمه معالم…
المقدم: ما یقصدون السنه یقصدون الوهابیه.
السید: طبعاً واضح اول کتاب معالم الإسلام الأموی اشرت نظرات المباشره والثنائیه والثلاثیه اثبت فشلها من خلال القنوات الأخرى انتم وجدتم أی قناه جاءت بمناظرات ثنائیه أو ثلاثیه وما انتهت بعد عشره إیام إلا للسباب واللعن والعراک والتسقیط الاخلاقی …
المقدم: وهذا لیس مقام السید..
السید: لا لیس فقط مقام لیس هو الاسلوب العلمی {قل هاتوا برهانکم ان کنتم صادقین}
المقدم: ثم الاسلوب المتبع فی القناه من قبلی فیه اقرار بعقلیه المشاهد فیه ایمان بنضج المشاهد اسمع من أی کان ثم احکم.
المقدم: الأخ من الامرات یقول هل هناک شاهد قرآنی یقول بان الرسول أعرف بمعارف التوحید .
السید: أکید هذا من الأبحاث التی ستأتی ولکن اجیبک فی دقیقتین عزیزی من الحقائق الثابته ان القرآن الکریم طرح أعلى مراتب التوحید یعنی لیس فوق القرآن مرتبه مراتب التوحید إلا وطرحها یعنی أعلى معارف التوحید توجد فی القرآن لماذا لأنه القرآن صدق کل النبوات السابقه مو فقط صدقها بل وکان مهیمناً علینا شاهداً مصدقا ومهیمناً یعنی کل مراتب التوحید عند النبیین أیدها القرآن صدقها القرآن ثم أضاف علیها وعنده دلیل {وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ یَأْتِی مِن بَعْدِی اسْمُهُ أَحْمَدُ} سؤال إذا کان کل ما یقوله رسول الله فی التوحید قاله الأنبیاء السابقون لذا لا توجد بشاره البشاره متى تکون إذا کانت اضافه إذن لا بشاره إذن اعلى مرات مرات التوحید عمقاً ودقه أین فی القرآن سؤال لک الآن هذا القرآن الذی نزل على قلب الخاتم اعتقد به الخاتم أو لم یعتقد، فهمه واعتقده وإلا کیف یعقل { نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الْأَمِینُ {الشعراء/۱۹۳} عَلَى قَلْبِکَ لِتَکُونَ مِنَ الْمُنذِرِینَ } إذ هذا هو القرآن نزل على قلب الخاتم سؤال آمن به أو لم یؤمن ان قلت لم یؤمن هذا یلزم فان قلت آمن إذن أعلى مرات التوحید موجوده عنده…
المقدم: ولذلک نقول سید الأنبیاء والمرسلین.
السید: أحسنتم .
المقدم: فقط سؤال أبو کرار فیما تعلق
السید: إن شاء الله یکتب هذا السؤال فی الأسئله .. هذا مرتبط بالهدایه الخاصه لان الآیه {من آمن وعمل صالحا…} یعنی ان الآیه المبارکه بعد الایمان والعمل الصالح تشیر إلى شرط اضافی هذا الشرط الاضافی ثم اهتدى اخ بینک وبین الله بعد ان آمن وبعد ان عمل صالحاً إذن یبقى شیء ما معنى الهدایه ثم اهتدى هنا لا إشکال ولا شبهه من خلال القرائن الموجوده فی الآیه والآیات الأخرى والنصوص الوارده ان المراد الهدایه إلى الحجه قال عرفنی رسولک فانک ان لم تعرفنی رسولک لم اعرف حجتک یعنی الحجه من بعدی الثقلان وهم العتره الذین اشار إلیهم حدیث الثقلین.
المقدم: شکراً … فی أمان الله
 

Leave A Reply

Your email address will not be published.