تاريخ الافراج : 22 سپتامبر 2017


محرم الحرام

محرم هو أول شهور السنه وفق التقویم الهجری الشائع، وسمی بالمحرم نحو عام ۴۱۲ م فی عهد کلاب بن مره الجد الخامس للنبی محمد .

سبب التسمیه
سمی بهذا الاسم لأن العرب کانت تُحَرِّم فیه الحرب والإغاره.

وقیل: إنهم أطلقوا علیه هذا الإسم لأنهم تقاتلوا فیه فوقعت بینهم مقتله عظیمه، فحرَّموا فیه القتال، ومن ثَمّ سموه (محرماً) .

وهو من الأشهر الحرم التی ذکرت فی القرآن، فی قوله تعالى: فی قوله تعالى: {إنَّ عِدَّهَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللهِ إثْنَا عَشَرَ شَهْراً فِی کتابِ اللهِ یَوْمَ خَلَقَ السّماواتِ وَالأرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَهٌ حُرُمٌ} [سوره التوبه، الآیه ۳۶] ، وهی: محرم و رجب و ذو القعده و ذو الحجه .

وفی هذه الأشهر کانت تُقام الأسواق للتجاره والشعر، وتبادل المنافع فی کل من عُکاظ، والمربد، وذی المجاز، والمجنه، وکان الرجل یلقى قاتل أبیه أو أخیه فیه فلا یهیجه تعظیماً لحرمه هذا الشهر، وکانت العرب تَنْسَؤُهُ (أی تُؤخره) فتحرمه عاماً وتستحله عاماً، وکانوا یحرمون بدله صفراً ؛ لذا نجد أنهم قد أطلقوا علیهما اسم (الصّفَران) .

أسماؤه
وکانت للمحرم أسماء عند العرب قبل أن یُسمى باسمه الحالی، فقد أطلقوا علیه عده أسماء منها: ناتِق و المُؤْتَمر؛ أی الذی یؤتمر فیه للتشاور أو طلباً للنصیحه عما إذا کانوا یخوضون الحرب فیه أو یترکونها، یقول الشاعر:

لولا ائتماری بکم فی المؤْتَمر

عزمت أمری للفراق فانتظر
وقد کان قوم ثمود سلسلتها الخاصه من الشهور فی التقویم، فللشهور عندهم أسماء أُخر, وکانوا یبتدئون بها من شهر (دَیْمَر) الموافق لشهر رمضان.

وقال الصاحب بن عباد :

أردت شـهور العرب فی الجاهلیه

فخذها على سَرْد المُحَرَّم تشترک
فمُـؤْتَرٌ یـأتی ومـن بعـدُ نـاجر

وخَوّان مع صُوان جمع فی شرک
حنـین وزّبـا والأصـَمّ وعــادل

ونـافِق مـع وَغْـل ورنَّه مـع بُرک
مواضیع ذات صله
وقائع شهر محرم الحرام
أعمال شهر محرم الحرام

المصدر
العلامه المجلسی، بحار الأنوار ج ۵۵ ص ۳۸۱ و ۳۸۳ .
الموسوعه العربیه العالمیه ج ۲۲ ص ۳۴۸ .


برچسب ها :
،
دیدگاه ها

تعليقاتك