هل تدلّ کلمة (مولا) في الخطبة الغدیریة علی الولاية أم المحبّة فقط؟

0 175

انقر هنا لمشاهدة هذا المقطع :::::: 👈 هل تدل کلمة (مولا) في الخطبة الغدیرية علی الولاية أو المحبة فقط؟

بسم الله الرحمن الرحيم
أسعد الله أيامنا وأيامکم
سؤال یطرح نفسه: هل تدلّ کلمة (مولا) في الخطبة الغدیریة (من کنت مولاه فهذا علي مولاه) علی الولاية أم المحبّة فقط؟
ببیان بسیط وکلمات موجزة
تدلّ کلمة المولا في خطبة رسول الله صلی الله علیه وآله فیما قال (من کنت مولاه فهذا علي مولاه) علی الولاية والخلافة بعد رسول الله لا الحب والنصر فقط.
لأنّنا نجد في روایات متواتره من کتب معتبرة عندنا وعندهم حول قول رسول الله وتقریرهم بدلالة معنی الولاية في خطبة رسول الله صلی الله علیه وآله
من الرجال هو حسان بن ثابت قد أنظم أبیاتا أمام جمهور عظیم في یوم الغدیر عند رسول الله
وقال:
یُنادیهمُ یومَ الغدیرِ نبیُّهمْ *** بخمٍّ و اسْمَعْ بالرسولِ مُنادیا
فقال فمن مولاکمُ ونبیُّکمْ *** فقالوا ولم یُبدوا هناک التعامیا
 إلهُکَ مولانا وأنتَ نبیُّنا *** و لم تَلْقَ منّا فی الولایةِ عاصیا
 قال له قم یا علیُّ فإنّنی *** رضیتُکَ من بعدی إماماً و هادیا
فمن کنتُ مولاهُ فهذا ولیُّهُ *** فکونوا له أتباع صدق موالیا
هناک دعا اللّهمَّ والِ ولیَّهُ *** و کن لِلّذی عادى علیّاً معادیا
وقال له رسول الله تأییدا و تقریرا لکلام حسان: «لا تزال یا حسّان مؤیّداً بروح القُدس ما نصرتَنا بلسانک»
……………………………………………………….

المراجع من الکتب

– الحافظ الخركوشي أبو سعد المتوفى 406 (المترجم 1 ص 108) أخرجه في كتابه (شرف المصطفى).
 – الحافظ ابن مردويه الاصبهاني المتوفى 410 (المترجم 1 ص 108) أخرجه بإسناده عن أبي سعيد الخدري حديث الغدير كما مر ج 1 ص 231 وفيه: فقال حسان ابن ثابت: يا رسول الله؟ أتأذن لي أن أقول أبياتا؟ فقال: قل على بركة الله فقال:
يناديهم يوم الغدير نبيهم الأبيات ورواه عن ابن عباس بلفظ مر ج 1 ص 217.
 – الحافظ أبو نعيم الاصبهاني المتوفى 430 (المترجم 1 ص 109) أخرجه في كتابه – ما نزل من القرآن في علي – بالسند والمتن الذين أسلفناهما ج 1 ص 232 وفيه: فقال حسان: إئذن لي يا رسول الله؟ أن أقول في علي أبياتا تسمعهن. فقال: قل على بركة الله. فقام حسان فقال: يا معشر مشيخة قريش؟ أتبعها قولي بشهادة من رسول الله في الولاية ماضية. إلخ…
 – الحافظ أبو سعيد السجستاني المتوفى 477 (المترجم 1 ص 112) أخرجه في – كتاب الولاية – بسند ولفظ مر 1 ج 1 ص 233.
 – أخطب الخطباء الخوارزمي المالكي المتوفى 568، تأتي ترجمته في شعراء القرن السادس، رواه في – مقتل الإمام السبط الشهيد – و ” المناقب ” ص 80 بسند ولفظ ذكر في ج 1 ص 234.
 – الحافظ أبو الفتح النطنزي (المترجم 1 ص 115) رواه في – الخصايص العلوية على ساير البرية – عن الحسن بن أحمد المهري، عن أحمد بن عبد الله بن أحمد،
عن محمد بن أحمد بن علي، عن ابن أبي شيبة محمد بن عثمان، عن الحماني عن ابن الربيع عن أبي هارون العبدي عن أبي سعيد الخدري بلفظ أبي نعيم الاصبهاني، وذكر من الأبيات أربعة من أولها.
 – أبو المظفر سبط الحافظ ابن الجوزي الحنفي المتوفى 654 (المترجم 1 ص 120) رواه في – تذكرة خواص الأمة – ص 20.
 – صدر الحفاظ الكنجي الشافعي المتوفى 658 (المذكور ج 1 ص 120) ذكره في ” كفاية الطالب ” ص 17 بلفظ أبي نعيم المذكور.
 – شيخ الاسلام صدر الدين الحموي المتوفى 722 (المترجم ج 1 ص 123) رواه في – فرايد السمطين – في الباب الثاني عشر عن الشيخ تاج الدين أبي طالب علي ابن الحب بن عثمان الخازن، عن برهان الدين ناصر ابن أبي المكارم المطرزي، عن أخطب خوارزم بسنده ولفظه المذكورين.
 – الحافظ جمال الدين محمد بن يوسف الزرندي شمس الدين الحنفي المتوفى بضع و 750 ” المترجم ا: 125 ” أخرجه في كتابه: نظم درر السمطين].
 – الحافظ جلال الدين السيوطي المتوفى 911 (المترجم 1 ص 133) ذكره في رسالته – الازدهار فيما عقده الشعراء من الأشعار – نقلا عن تذكرة الشيخ تاج الدين ابن مكتوم الحنفي المتوفى 749.
* (ورواه من أعلام الإمامية) *

Leave A Reply

Your email address will not be published.